سبل تعزيز التكامل الإقليمي بين اثيوبيا وجيبوتي !

في 12 يونيو 2021، صرح الرئيس الجيبوتي، إسماعيل عمر جيله، بأن علاقة بلاده بإثيوبيا علاقة تاريخية وقوية وغير متأثرة بتأثيرات خارجية. وأشار الرئيس الجيبوتي إلى أن العلاقة مع إثيوبيا أقوى من أي وقت مضى وأشاد بجهود الحكومة الإثيوبية لحل مشاكلها الداخلية، مؤكدا أن الأزمة في أحد البلدين تؤثر على الآخر.

كما هو معلوم أن البلدين اتفقا على زيادة التعاون العسكري، كما ناقش النظراء سبل تعزيز التعاون لجعل الممر الإثيو جيبوتي منطقة سلمية واتفقا على مواصلة عقد اجتماعات دفاعية مشتركة سنويًا. وأكد الجانبان اهتمام حكومتهما بتكرار قصص النجاح للمشاركة الشعبية والعلاقات الاقتصادية النموذجية بين البلدين في المجالات الدفاعية أيضًا. واتفقا على مواصلة عقد اجتماعات دفاعية مشتركة سنويًا.

اليوم كالامس عقد رئيس الوزراء الإثيوبي الدكتور أبي أحمد، يوم الإثنين الماضي، لقاءً ثنائياًمع رئيس حمهورية جيبوتي إسماعيل عمر جيله وناقشا سبل تعزيز التعاون والشراكة القائمة بين اثيوبيا وجيبوتي في العاصمة أديس أبابا

وقال رئيس الوزراء آبي أحمد “أرحب بأخي رئيس جمهورية جيبوتي إسماعيل عمر، في وطنه الثاني”.

وأضاف في تغريدة له اليوم: “إنني أتطلع إلى مناقشات مثمرة مع الرئيس الجيبوتي، حول القضايا ذات الاهتمام المشترك خلال اليومين المقبلين”.

وذكر مكتب رئيس الوزراء، عبر حسابه على تويتر، “استعرض الجانبان خلال لقائهما القضايا والملفات محل الاهتمام المشترك، وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية”.

ومن بين الموضوعات الخاصة التي تمت مناقشتها بين الجانبان سبل تعزيز التعاون والشراكة القائمة بين البلدين، حول العديد من المشاريع الاستراتيجية المشتركة في قطاعات اقتصادية مختلفة، والقضايا الثنائية التي تتمثل في التقدم المحرز في مشاريع البني التحتية بين البلدين.

وقال مكتب رئيس الوزراء إن الزعيمين سيواصلان استكشاف مجالات الاهتمام المتبادل خلال مدة الزيارة.

وزار رئيس جيبوتي، الذي وصل إلى أديس أبابا أمس الأحد، برفقة آبي أحمد، المكتب الرئيسي لوكالة أمن شبكة المعلومات الإثيوبية بالعاصمة أديس أبابا.

وتجدر الإشارة إلى أن إثيوبيا وجيبوتي دولتان شقيقتان لديهما تاريخ طويل من العلاقات الثقافية والتاريخية، كما تعملان معًا لضمان المنافع المتبادلة في مجالات السكك الحديدية والطرق والمياه والاتصالات والكهرباء وقطاعات التنمية الأخرى.

وجدير بالذكرأن إثيوبيا وجيبوتي تتعاونان في عدة قطاعات منها القطارات والطرق والمياه والاتصالات والطاقة الكهربائية وغيرها من المجالات التنموية، كما تربطهما علاقات ثقافية وتاريخية قديمة.

مطلع مارس الجاري، وقعت إثيوبيا وجيبوتي مذكرة تفاهم بشأن المراقبة المشتركة للحدود وتبادل المعلومات ومكافحة الإرهاب وحفظ السلام، ضمن الاجتماع الـ9 لرؤساء أركان الدفاع الإثيوبي والجيبوتي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بحضور المشير برهانو جولا رئيس هيئة أركان الجيش الإثيوبي، والجنرال زكريا شيخ إبراهيم رئيس أركان الجيش الجيبوتي، وعدد من المسؤولين في البلدين

وأكد جولا، أن البلدين تربطهما علاقات تاريخية وطويلة الأمد، وقال إن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين لجنة الدفاع المشتركة للبلدين بشأن التعاون الاستراتيجي والفني له أهمية كبيرة للسلام والأمن الإقليميين.

وأوضح، خلال كلمة له أن الشعبين الإثيوبي والجيبوتي الشقيقين ، تربطهما ثقافات ولغات مشتركة، مؤكدا على أن البلدين سيواصلان تعزيز دورهما في بعثات حفظ السلام والتعاون المشترك في مختلف المجالات

من جانبه أكد الجنرال زكريا شيخ ابراهيم، رئيس هيئة أركان الجيش الجيبوتي، على أن البلدين سيواصلان في تعزيز دورهما في بعثات حفظ السلام.

وقال في كلمة له بالاحتفالية، إن إثيوبيا وجيبوتي هما مقر للعديد من المؤسسات الدولية والقارية وهو ما يتطلب مزيد من تبادل الخبرات.

وأوضح المسؤول الجيبوتي، أن الشرطة الفيدرالية في البلدين كانتا قد وقعت مذكرة تفاهم لمنع الجرائم المختلفة في المناطق الحدودية وتبادل المعلومات.

.ومنتصف نوفمبر/الماضي شهدت جيبوتي مباحثات بين وزير البنية التحتية والتجهيزات الجيبوتي حسن حمد إبراهيم، ونظيرته الإثيوبية ديغماويت موكس، بحضور رئيس سلطة الموانئ والمناطق الحرة الجيبوتية أبوبكر عمر حدي.

وبحث الجانبان سبل تعزيز التعاون والشراكة القائمة بين البلدين، حول العديد من المشاريع الاستراتيجية المشتركة في قطاعات اقتصادية مختلفة، والقضايا الثنائية التي تتمثل في التقدم المحرز في مشاريع البني التحتية بين البلدين.

كجزء من الزيارة الرسمية لرئيس الجمهورية إسماعيل عمر جيله في أديس أبابا ، أجرى رئيس هيئة الموانئ والمناطق الحرة في جيبوتي أبوبكر عمر هادي ، اجتماعًا مع الرئيس التنفيذي لشركة إثيوبيا للاستثمار القابضة  مامو مهرتو.وناقش الجانبان ، من بين أمور أخرى ، سبل توسيع نطاق جهود التنمية المشتركة وغيرها من المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وبهذه المناسبة ، أكد الرئيس التنفيذي لشركة إثيوبيا للاستثمار القابضة ، مامو مهرتو ، أن مشاريع البنية التحتية المشتركة هي المفتاح لتعزيز التكامل الإقليمي الوثيق بين إثيوبيا وجيبوتي.

وأواخر مايو الماضي كشف رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد عن أنه سيتم قريبا بناء خطّ لنقل الطاقة الكهربائية بين بلاده وجيبوتي والسودان.و إن بلاده ستلعب دورا مهما في تكامل المنطقة من خلال إمدادات الطاقة والتجارة والأنشطة الاقتصادية.أكد ذلك  على هامش إطلاق مشروع للطريق السريع، موقف بلاده الثابت في تحقيق المنفعة المتبادلة بين دول المنطقة.

كان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، قد أطلق مشروع الطريق السريع بين مدينتي أداما وأواش شرق البلاد بتكلفة 153 مليون دولار.

وجدد آبي أحمد التزام الحكومة بتكثيف الجهود، تماشيا مع توسيع نطاق مشاريع سدود الري من أجل ضمان الأمن الغذائي.

ومشروع الطريق السريع، الذي تم إطلاق المرحلة الأولى منه وقتها، يربط بين مدينتي أداما وأواش شرق البلاد بطول 130 كلم، حيث سيتم تنفيذ المرحلة الأولى -والتي أطلقت اليوم- بطول 60 كلم، فيما يبلغ طول المرحلة الثانية 70 كلم.

ومن المتوقع أن يتم تنفيذ المشروع بمرحلتيه الأولى والثانية خلال أربع سنوات، بميزانية قدرها (153 مليونا و489 دولارا) بقرض من بنك التنمية الأفريقي.

ويعد المشروع جزءًا من ممر النقل الإثيوبي جيبوتي، والذي يستوعب نحو 90% من نشاط الاستيراد والتصدير بإثيوبيا.

الكاتب محمد حامد مؤرخ تخرج من جامعة مقلي بقوله أن إثيوبيا لديها علاقة كبيرة مع إريتريا وجيبوتي والصومال وكينيا والسودان على الرغم من الوضع الحدودي المؤسف الذي نشأ مؤخرًا. يجب على هذه البلدين أن تنمي روح جني الثمار من التعاون وخلق روح النمو المشترك في جميع أنحاء المنطقة.

وتذكيرًا بالعلاقات الثنائية الاستراتيجية والعلاقات متعددة الأطراف التي تريد إثيوبيا من خلالها أن تزدهر العلاقات في مختلف مجالات التجارة والتنمية والاستثمار واستقرار الأمن والسلام،وليس هذا فحسب بل  وستلعب إثيوبيا دورًا مهمًا في تكامل المنطقة من خلال إمدادات الطاقة والتجارة والأنشطة الإجتماعية الإقتصادية الأخرى وإظهار موقفها الودي الثابت في تحقيق المنفعة المتبادلة بين دول المنطقة

 

 

Recommended For You

About the Author: Samaray Galagai

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *