مبادرة “المائدة من أجل الأجيال” دفع عجلة السياحة الي الامام !

خمس سنوات من التغيير بعد التغيير الوطني الذي بدأ في 24 مارس 2010

المشاريع التي تم انجاوها خلال فترة التغيير

بعد التغيير الوطني في 24 مارس 2010 ، تم بناء واستكمال المشاريع التي ستنتقل عبر الأجيال في فترة زمنية قصيرة وتم تقديمها للإثيوبيين علي سبيل المثال لا الحصر :-

غورغورا

تقع منطقة غوغورا التاريخية على ضفاف الشواطئ الشمالية لبحيرة طانا، أكبر بحيرات إثيوبيا. و غوغورا تمثل أحد أقدم حواضر الحبشة التاريخية.

ويعتقد أن المدينة التاريخية الوديعة ستمثل ملاذا للباحثين عن الهدوء والتأمل على ضفاف شواطئ نظيفة.

كوشا

ويقع في جنوب إثيوبيا، وتتنوع تضاريس المنطقة بين مرتفعات باردة، وسهول معتدلة وبحيرات ، وحياة بريرة أصيلة ومتنوعة

وينشي

وهي واحة من المساحات الخضراء والبحيرات والعيون والشلالات الحارة، وسط منطقة في إقليم أوروميا.

ويتوقع أن تخلق هذ المشاريع فرص توظيف نظيفة، وتعزر من مساهمة قطاع الخدمات السياحية في تعزيز النمو الإقتصادي للبلاد.

والتي تعد جزءًا من المخطط المستقبلي للبلاد .

اعتمد رئيس الوزراء آبي أحمد مبادرة شخصية طموحة تعتمد على توظيف الموارد الوطنية ، حيث أطلق حملة ” عشاء شغّر” في ٢٠١٩ لجمع ٥٠٠ مليون بر لتمويل مشروع تجميل وتحويلها إلى وجهة سياحية دولية، عبر خلق حدائق سياحية ومساحات حضراء في الأماكن العامة وعلى ضفاف الأنهر داخل العاصمة .

وبناءا على نجاحات حملة ” عشاء شغّر” تم إطلاق حملة “العشاء للوطن” لجمع ٣ مليار بر إثيوبي ( ٣٠٠ مليون دولار) لتنفيذ ثلاثة مشاريع للجذب السياحي على المستوى الوطني، في غورغورا بإقليم أمهراو ونشي في أوروميا و كوشا في جنوب البلاد.

واليوم أعلن مكتب رئيس وزراء إثيوبيا عن أحدث قائمة بالمنظمات الحكومية والخاصة التي ساهمت لمبادرة “المائدة من أجل الأجيال “.

وأكد مكتب رئيس الوزراء أنه من أصل 190.000.000 بر تعهدت بتقديمها مختلف المنظمات الحكومية والخاصة في الجولة الخامسة ، تم جمع 145.000.000 بر.

و من بين المساهمين شركة رداوا للسيارات ، وشركة “Country” للتجارة المحدودة، و مجمع الصناعة الشرقية ، و الهديب للتجارة العامة المحدودة ، و شركة B&C للالومنيوم المحدودة ، ومجموعات حيات ، وشركة يرغا هايلي والأسرة ، وشركة” DMC ” للتجاترة، وشركة “Kerchanse” للتجارة، وشركة “Kim Kwanwoo” ، وبيان إبرو عبدالله ونور سلطان وشركة أكورديا للتجارة المحدودة وتي إن تي للإنشاءات والتجارة ، وقد تبرع كل منهم بمبلغ 10 ملايين بر .

بينما كلا من فندق إنتركونتيننتال أديس وشركة ” MSA” وشركة ” FE”للمقاولات من بين المؤسسات الخاصة التي تعهدوا بالمساهمة للمبادرة.

كما أعرب مكتب رئيس الوزراء عن تقديره للمساهمين على الاستجابة للدعوة ودعم مبادرة ” المائدة من أجل الأجيال”.

قال الأمين العام لاتحاد المرشدين السياحيين الإثيوبيين، هينوك صغاي، إن مبادرة “المائدة من أجل الأجيال” التي هي من ضمن مبادرة “المائدة من أجل الوطن” التي ستساهم في تعزيز واستغلال الموارد الطبيعية للسياحية والانتعاش السياحي في البلاد.

جاء ذلك في مقابلة خاصة أجراه الأمين العام مع وكالة الأنباء الإثيوبية، حيث قال فيه إن قطاع السياحة اكتسبت مدخلات جديدة ووجهات جديدة تم تطويرها خلال السنوات الخمس الماضية.

وذكرت وكالة الانباء الإثيوبية ، عن هينوك صغاي قوله، “فإن المبادرات يتم تطوير 8 وجهات سياحية في البلاد على مر السنين والتي ستؤدي إلى استغلال إمكانات السياحة غير في البلاد”.

وكما أشار هينوك إلى أن الوجهات تقع في جميع أنحاء البلاد وستمكن السياح من فهم الصورة الكاملة للبلاد، مضيفاً أن تلك الجهود ستحل أزمة الفنادق في تقديم خدماتها للسياح. نظرًا للمبادرات التي تم إطلاقها حديثًا تعتمد على السياحة، لأنها ستساهم في تعزيز قطاع السياحة.

وفي إشارة إلى أن اثنتين من الوجهات الثمانية الجديدة سيتم بناؤها من قبل مستثمرين، وفي هذا الصدد قال هينوك إن هذا فصل جديد في القطاع والذي من شأنه أن يشجع المزيد من الشركات الخاصة على الانخراط في مجال السياحة.

وأشير إلى أن معظم المواقع السياحية التي سيتم إطلاقها تقع في المناطق الريفية من البلاد، وإنها ستفيد المجتمعات بما في ذلك المزارعين.

وقال هينوك، أنه يمكن أن يتم الحصول على العملات الأجنبية وتعزيز فرص العمل في البلاد، عند اكتمال المشاريع.

تجدر الإشارة إلى أن مبادرة “المائدة من أجل الأجيال” تم اطلاقها لإنشاء 8 مشاريع سياحية في أقاليم عفر، وأمهرة، وبني شنقول غومز، وأوروميا، وجنوب شعوب البلاد، والصومال، وجنوب غرب إثيوبيا.

Recommended For You

About the Author: Samaray Galagai

One Comment to “مبادرة “المائدة من أجل الأجيال” دفع عجلة السياحة الي الامام !”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *